مبادرة جدارا أيوباك تدعم مرضى IEFHLQC.jpg

ضمن أهدافها الإنسانية والمجتمعية في المملكة الأردنية الهاشمية , نظمت مبادرة جدارا بالتعاون مع منظمة أيوباك , حملة خاصة لدعم مرضى حساسية القمح المعروف بمرض السيلياك وذلك بتوجيه من مؤسس المبادرة معالي المستشارالسفير فرج محمد العمري سفير النوايا الحسنة و المستشار الفخري الأممي لمنظمة IImsam المراقب الدولي في المجلس الاقتصادي في الأمم المتحدة , وعضو مجمع الحضارات العالمي التابع لليونيسكو وعضو جمعية الصداقة الأممية البريطانية , ونفذه مجموعة من المتطوعين في المبادرة على رأسهم محمود العمري .
مبادرة جدارا أيوباك تدعم مرضى 5StZR7S.jpg

وفي هذه المناسبة قال السيد فرج العمري " أفضل الأعمال الإنسانية تلك التي لا تنتظر مقابلاً لها، بل تنبع من القلب ومن رغبة لدى الإنسان في العطاء وعمل الخير، والعمل للكثير من الفرق التطوعية التي لديها رسالة واحدة هو عمل الخير في كل وقت، وهو مثال حي تتعدد أشكاله، ليدخل في جميع ميادين الحياة، وفي هذا السياق ينطلق الإنسان المتطوع من إحساسه بالمسؤولية تجاه من وما حوله وتجاه محيطة الإنساني والمكاني "

تضمنت الحملة تصنيع وتجهيز 500 الى 1000 كيلوغرام من مادة الطحين الخالي من الجلوتين وتوزيعها مجانا على المحتاجين لها ضمن قوائم خاصة وبالتنسيق مع جمعية رعاية مرضى حساسية وتحسس القمح الخيرية في عمان , خاصة في ظل انتشار فايروس كورونا كوفيد 19

وتحرص المبادرة على الذهاب لكل مكان لتسعد الناس وتصنع الفرح وهذا من أهدافها النبيلة التي تسعى دوماً لتحقيقه .